عيدٌ، بأي حالٍ عدتَ يا عيدُ؟!!

kolanas - 2022-07-09 08:27:11 -

يحلُّ اليوم السبت عيد الأضحى المبارك، الذي يحتفل بقدومه الموحدون والمسلمون.
تستمر الاحتفالات بالعيد في البلاد أربعة أيام رسمية، بحيث يحق لكل عامل من الموحدين والمسلمين ان يتغيب عن مكان عمله في هذه الأيام وان يحصل على حقوقه كاملة مقابل هذه الأيام.
يوافقني قراء صحيفة "كل الناس" الأعزاء، عن وجود اختلافات واسعة بين كيفية وماهية الاحتفالات في العيد في أيامنا هذه وبين الاحتفالات التي كانت بالعيد قبل عشرين وثلاثين وأربعين عامًا وأكثر.
أتذكر وانا في سن الطفولة، كيف كانت احتفالاتنا بالعيد: معايدة سيرًا على الأقدام على الجيران فردًا فردًا، من ثم المعايدة سيرًا على الاقدام على الأقرباء، ومن ثم على الأصدقاء.
كانت تمضي أيام العيد ونحن نقوم بواجب المعايدات.
كانت الأجواء رائعة حقًا.
تخللت واجبات المعايدات، إرسال الذبائح والمساعدات للعائلات مستورة الحال، لتعيّد هي الأخرى بالأضحى.
واليوم؟
لنكون مع المعطيات الجافة: في بحث بسيط أجريته مع وكلاء السياحة في الكرمل والجليل اتضح، ان الاف المواطنين حجزوا منذ فترة طويلة للسفر الى خارج البلاد في فترة العيد. اخرون حجزوا للنقاهة والتنزه في الفنادق والمنتجعات داخل البلاد.
قرابة 30% من المواطنين لن يحتفلوا بالعيد في بلادهم، محض ارادتهم!.
أجواء العيد، التي من المفروض ان تكون سعيدة كما اسلفنا، تخللت الأسبوع الأخير مواجهات مع الشرطة، رمي مفرقعات وقنابل على المارة والسائقين وأصحاب المصالح التجارية، إزعاجات لها اول ولا يوجد لها آخر، بحيث استمعنا لدوي رمي المفرقعات والقنابل حتى ساعات متأخرة من الليل.
أين ذهب مفهوم العيد الديني والتاريخي والاجتماعي؟!.
هل احتفالنا بالعيد اقتصر على الزينة ورمي المفرقعات والسفر؟!.
بدون شك، ان التغيّرات في السلوكيات التي حدثت في مجتمعنا في السنوات الأخيرة، رأينا حيثياتها تمامًا في كيفية "الاحتفالات" بعيد الأضحى المبارك.
فقدنا البوصلة...فقدنا الهُوية...فقدنا معرفة العودة للجذور.
التقليد الأعمى للآخرين، جعلنا نفقد الخصال التي ميّزتنا.
العادات والتقاليد ليست مصطلحًا سيئًا كما يظن البعض.
العادات والتقاليد التي كان وما زال يتحلى بها مجتمعنا، مثل المؤازرة والمشاركة في الأتراح، الهبّة لمساعدة المحتاجين، هي عادات وخصال رائعة يجب أن تبقى على حالها للأبد.
يمكننا كمجتمع ان نحافظ على موروثنا الاجتماعي الرائع وان نتماشى مع العصر الحديث في ايجابياته.
لا يوجد تناقض في الحالتين.
مع كل هذا، نأمل خيرًا..نتمنى للجميع عيدًا سعيدًا ومباركًا.
نتمنى أن يعم السلام العادل في المنطقة وان نزور بلادنا في سوريا ولبنان وكافة مناطق الشرق الأوسط.
وُلد جيلُنا على الحروبات والنزاعات. نأمل ان يتغير هذا الواقع يومًا ما.
كل عام والجميع بألف ألف خير!.



لمن ستصوت في انتخابات الكنيست القادمة؟

نهنئ ابننا الغالي رونين منير قرا على حصوله للقب الثاني بامتياز في الهندسه بالتخنيون.מהנדס מערכות الجدير بالذكر انه قد حصل سابقا على لقب اول

2022-02-25 19:45:29 - عائله منير ،سهام وعنان قرا - داليه الكرمل

اهديكم تقديري واحترامي

2021-09-19 15:49:26 - ملحم خطيب -
إضف إهداء
الناصرة28.11° - 31.07°
حيفا30.12° - 30.12°
القدس25.22° - 30.95°
يافا° - °
عكا30.57° - 30.57°
رام الله25.16° - 30.88°
بئر السبع33.32° - 34.22°
طمرة29.76° - 29.76°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000