الدولة تخطط...ونحن ننفذ/ وجهة نظر: منعم حلبي

kolanas - 2021-09-26 11:36:07 -

إنتهت مسرحية هروب السجناء الأمنيين من سجن الجلبواع بدون حدوث أي ضجيج...وكأن شيئًا لم يكن.
السؤال:ماذا أرادت الدولة من خلال اتاحة هذه المسرحية وهل حققت مرادها؟!.
نجيب بشكل واضح:الدولة حققت عدة اهداف من خلال إدارة وإخراج هذه المسرحية:رأينا التفوهات التي لا يوجد لها أي مكان في مباراة كرة القدم بين أم الفحم وإخاء الناصرة، بحيث تفوه الجمهور الفحماوي بكلمات نابية وقاسية تجاه اهل الناصرة.
رأينا المواجهات وتبادل الاتهامات بين أبناء الشعب الفلسطيني المحتل وبين عرب الداخل على مختلف طوائفهم.
الدولة تخطط ونحن ننفذ مخططاتها بسهولة: تريدنا مشتتين، متخاصمين، أعداء، وتحصل على مرادها.
تم إجراء مقابلة معي قبل يومين في قناة الكنيست، وكان عنوان اللقاء:أسباب تفاقم العنف والإجرام في المجتمع العربي على مختلف طوائفه.
تحدثنا عن الأسباب الرئيسية، منها الفوارق الاقتصادية التي اتسعت هوتها في زمن جائحة-مؤامرة الكورونا، وعن تغلغل عائلات الإجرام للقرى بعد طردهم من قراهم. ظاهرة "الغرباء" أضحت مشكلة العصر في قرانا.
كذلك تحدثنا عن عملية التضييق الممنهجة التي تقوم بها الدولة من قبل مؤسساتها وأذرعها، ضد المجتمع العربي على مختلف طوائفه، خاصة في قضية التخطيط والبناء، بحيث الملاحقات المادية والمعنوية والهدم واوامر الهدم الخ من قضايا تؤدي الى تَلَف أعصاب المواطنين.
الى متى تستطيع تحمل ان تبقى ملاحقًا ومضطهدًا ومنبوذًا؟!.
على الصعيد الشخصي، هذه الملاحقات تصل حد الانتحار، فكيف بالك ونحن نتحدث عن سياسة تُمارَس بحقنا منذ 1948 والى يومنا هذا؟!.
الا يؤدي ذلك الى العنف والإجرام الأسري والاجتماعي والفردي؟!.
الشرطة هي المؤسسة الأولى التي من واجبها أن تقف سدا منيعا ضد ممارسات عصابات وعائلات الاجرام في مجتمعنا، لكنها لا تحرك تجاه ما يحدث ساكنًا، وتفضل بقاء الوضع على ما هو عليه، لكي ننشغل بقضايانا ومشاكلنا ولا ننشغل-لا سمح الله- في القضايا الجوهرية وفي المطالبة بحقوقنا.
ومجتمعنا مع الأسف، له يد في نجاح مخططات الدولة و"يطوش على شبر مي" في هذا المضمار.
يجب علينا ان نعي ما يحدث من مخططات من حولنا والا نتيح الفرصة للمؤامرات ان تفككنا اكثر فاكثر.
في النهاية أقول، ان سلطاتنا المحلية لها دور في قضية تفاقم العنف والاجرام، جراء تقاعسها في قضايا التربية اللا منهجية غير الموجودة لدينا، جراء فشلها في تنظيم قضية الرياضة والشباب، خاصة للاعبين صغار السن، وجراء العنف المبطن والعلني في بعض الأحيان في ردها على الانتقادات البناءة التي هدفها الإصلاح. هذه السلطات لا تقوم بواجبها ولا تضغط على الشرطة لتقوم هذه بواجبها!.
نحن مجتمع يتشرب مع الأسف التصرفات العنيفة في البيوت، على الشوارع، في قيادة السيارات والتراكتورونات، في المدارس وفي كافة الأطر الاجتماعية.يجب علينا مراجعة حساباتنا في هذا المضمار قبل فوات الأوان!.


1
في بلدي دالية الكرمل عصر المادة اعطني مالا (نقود) وافعل ما تشاء. لا يعننينا التعسف والاجحاف والظلم، يهمنا جيوبنا فقط.
من البلد - - 2021-09-28 08:45:18

لمن ستصوت في انتخابات الكنيست القادمة؟

اهديكم تقديري واحترامي

2021-09-19 15:49:26 - ملحم خطيب -
إضف إهداء
الناصرة28.11° - 31.07°
حيفا30.12° - 30.12°
القدس25.22° - 30.95°
يافا° - °
عكا30.57° - 30.57°
رام الله25.16° - 30.88°
بئر السبع33.32° - 34.22°
طمرة29.76° - 29.76°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000