آه يا بلدي.../ كلمة منعم حلبي

kolanas - 2021-08-20 09:57:27 -

كم كان رمزيًا افتتاح الأسبوع الأخير باغتيال مستشار وزيرة التربية المرحوم ساهر إسماعيل، تزامنًا مع نشر وزارة المعارف لقائمة المدارس الثانوية المتميزة للعام الدراسي 2021.
في نظرة ثاقبة على النتائج نستنتج ما يلي: المدارس اليهودية مسيطرة على قمة اللائحة، المدارس العربية في تقدم لا بأس به، ومدارسنا، اه من مدارسنا!.
ثانوية دالية الكرمل لم تستوفِ حتى شروط ومعايير المنافسة وبقيت خارج الصورة،برغم تصنيف 784 مدرسة ثانوية في البلاد!.
باختصار:نحن خارج الخارطة التربوية-التعليمية!!.
اورط رونسون-عسفيا- دخلت ضمن اطار المنافسة، لكنها كانت بعيدة عن محور الجوائز التي حصلت عليها 313 مدرسة.
السؤال: ما العمل؟!.
كيف سننقذ أولادنا؟!.
في كل مؤسسة، او شركة اقتصادية جدية، او فريق رياضي يحترم ذاته، عندما يحدث فشل، او خسارة، او هبوط درجة، يتم إقالة المدرب والطاقم المهني وفي بعض الأحيان انهاء مسيرة عدد من اللاعبين.
وهنا، من سيدفع ثمن هذه النتائج المُخزية؟!.
رئيس المجلس؟ مديرة قسم المعارف في المجلس؟ الطاقم الإداري؟ المدراء؟ عدد من طواقم التدريس؟!.
من؟!.
مع الأسف، انتم تعرفون الإجابات: احد من هؤلاء لن يدفع الثمن!. بل العكس تمامًا، سوف نستمع الى أشرطة مصورة تتحدث عن "الجرافيتي" والرسومات على جدار ملعب كرة القدم، وعن وضع الورود على الشارع الرئيسي..اه يا بلدي!.
إلى متى هذا الغُبن والظلم بحق أولادنا؟!.
الى متى هذا الاستهتار بوجودنا وبمستقبلنا؟!.
الضياع يسيطر في كل بقعة من بقاعنا.
لا تربية ولا تعليم ولا تخطيط ولا بناء!.
باختصار:ضياع كامل للأجيال القادمة!.
موضوع التربية والتعليم هو موضوع مُقدَّس، لا جدال في ذلك!.
هذا الموضوع هو موضوع "قومي": يحدد مصير الأجيال. يحدد هُوية الأمة.
نستطيع الاستغناء عن الأكل والمشرب لبرهة من الزمن، لكننا لا نستطيع الاستغناء ولا التخلي عن العلم والمعرفة للحظة!.
السؤال الذي يُطرح في ظل هذه النتائج المُقلقة:أين صوت المعارضة؟ أين صوت وموقف لجان الأهالي؟!.أين صوت الأهالي؟!.
مع اقتراب موعد كل عام دراسي، ترى الأهالي تعج في المدارس، مصطحبة ومرافقة أولادها...تعتقد لهنيهة، ان الأهالي جزء لا يتجزأ في العملية التعليمية-التربوية، كما ينبغي ان يكون.
ولكن هيهات...يختفي غالبية الأهالي عن المدارس، قسم كبير منهم لا يعرف اين يتعلم أولادهم حتى!. هذه الحقيقة وهذا الواقع المُر، تمامًا كما هو حال الشرطة، التي تحضر عند وقوع حادث إجرامي، وتعتقد انها ستقبض على الجاني خلال دقائق، لكنها تختفي وشيء لا يحدث بعدها!.
أعزائي، اهلي: لا مستقبل لنا في هذه البقعة بدون تربية وتعليم وبدون ثقافة ومعرفة.
لا مستقبل لنا في ظل استمرار الاعتبارات السياسية، التي تفوق مع الأسف لدى البعض مصلحة ومستقبل أولادهم!!.
هذا الواقع الأليم لا يمكن له ان يستمر!.
نريد منكم الصحوة، المشاركة، رفع صوتكم عاليًا لأجل التغيير.
لا نريد شوارع معبدة ولا ورود تزيّن الشوارع، نريد جيلًا متعلمًا مثقفًا يزيّن البلد وشوارعها بعلمه وثقافته ومعرفته.
مع الأسف، السنوات الأخيرة لهي بمثابة ضياع لجيل كامل في ظل أسوأ الفترات التي عاشتها البلد منذ عشرات السنين.
الشكليات والمظاهر الزائفة هي التي تسيطر على كل ركن من اركان حياتنا ونسينا الجوهر وارض الواقع.
للسلطة المحلية يوجد دور كبير في هذا الفشل والتقوقع وفي وصولنا للحضيض في كافة مجالات الحياة!.
كلي أمل بحدوث "زلزال" فكري ونهضة تقلب واقعنا رأسًا على عقب!.
كلي أمل....



1
אצנלנו לעולם לא יקחו אחריות יזרקו את האשמה על משהוא אחר
כרמל - - 2021-08-20 14:16:50
2
للأسف أخي منعم كلامك صحيح والفاجعه الكبرى ستكون عندما يترشح أو يرشح نفسه بكل وقاحه رخيص المنجس لفتره رئاسيه ثالثه معتقدآ بأنه يقود البلد إلى إنجازات ونجاحات في جميع المجالات فهو يعتقد بأن 8 سنوات في المجلس تتلخص في ملايين الشواكل في الشارع الرئيسي أو دهن جدار الملعب البلدي يعد إنجاز كبير وللأسف نسبه كبيره من الأغبياء عندنا تنطلي عليهم هذه الحيله وللأسف الشديد لا نرى اليوم على الساحه أي مرشح يستحق بأن يكون رئيس مجلس لا من جيل الكبار ولا من جيل الشباب الضايع في بلدنا لأنهم جميعآ سئمو وملو وقرفو من سياستنا المحليه وكلٌ يقول يلا نفسي لهذا سوف نستمر برؤية رفيق حلبي في المجلس المحلي ليس لأنه رخيص منجس جيد لكن لأننا نحن أغبياء ومغفلين لا نعرف أين مصلحتنا ولا ننسى الشئ الأهم بأن عائلة حلبي عائله كبيره من ناحية عدد فقط وهذا العدد الكبير يعطيهم الأفضليه دائمآ في الإنتخابات المحليه فلا يوجد أي أمل لأي مرشح من أي عائله أخرى ليفوز برئاسة المنجس فهي مهمه شبه مستحيله عشان هيك وضعنا سيبقى من سئ لأسوأ،عشان هيك مع هيك ناس طز فيكي يا بلدي.
דילאווי1 - - 2021-08-21 08:47:24
3
في بلدي دالية الكرمل ناس باعت ضميرها من اجل الوظيفة ومن اجل المادة لا يعينهاولا تكترث لما حدث وما يحدث في البلد لنا لاولادنا وفلذات اكبادنا والاجيال القادمة، واحسرتاه.!
مواطن - - 2021-08-21 10:29:22

لمن ستصوت في انتخابات الكنيست القادمة؟

كلمه موجهه لاعضاء المجلس المحلي وخصوصا المعارضه بلغ بنا نحن المواطنون بلغ السيل الزبى وانتم كعميان لا ترون شوارع البلد وكيف يتم التعامل مع

2020-01-06 00:47:24 - مواطن - الداليه

اهداء من القلب الى المجلس المحلي من كل الميكانيكيون في البلد وذلك لوجود الحفر والمطبات في الشوارع مما ادى الى تكسير سيارات المواطنون وتخريب

2019-12-10 10:29:07 - احمد - الداليه
إضف إهداء
الناصرة28.11° - 31.07°
حيفا30.12° - 30.12°
القدس25.22° - 30.95°
يافا° - °
عكا30.57° - 30.57°
رام الله25.16° - 30.88°
بئر السبع33.32° - 34.22°
طمرة29.76° - 29.76°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000