شريان الحياة لا يُقدَّم للجلاد!!

kolanas - 2021-04-01 14:34:43 -

ما زلنا تحت وطأة وتأثير انتخابات الكنيست. مجتمعنا العربي ينظر بعين متسائلة على مواقف الأحزاب العربية.
ظهر جليًا من خلال نتائج الانتخابات، خيبة أمل الشارع العربي وانه توّاق للتغيير.
السؤال الذي يطرح نفسه الان: ماذا سيكون موقف اعضاء القائمة المشتركة والموحدة، في ظل بدء المشاورات في مكتب رئيس الدولة، بصدد هُوية الشخص الذي ستُلقى عليه مهمة تشكيل الحكومة.
نحن نقف امام خيارين: إقامة حكومة سيئة وحكومة اقل سوءًا. نحن لا نتحدث عن حكومة جيدة للمجتمع العربي، لأن غالبية اعضاء الكنيست الذين تم انتخابهم، هم من اليمين واليمين المتطرف.
موقف د. منصور عباس بحاجة لوقفة بدون شك: أولًا، لماذا لا نسمع صوت سائر اعضاء القائمة الموحدة؟.
لا يوجد لديهم رأي؟ لربما رأيهم مخالف لرأي عباس، فلماذا نرى ونسمع فقط صوت رئيس القائمة؟!.
ثانيًا: ما الذي يريده حقًّا د. منصور عباس؟.
تحصيل حقوق المجتمع العربي المهضومة منذ 73 عامًا؟!.
ان تقوم الشرطة بعملها وان توقف مسلسل العنف الإجرامي الذي يسيطر على الشارع العربي؟!.
تحصيل الميزانيات للسلطات والمدن والقرى العربية؟!.
الغاء وابطال القوانين العنصرية، خاصة قانون كامينتس؟!.
ما الجديد في هذه المطالب؟!.
نحن نتحدث عنها منذ أكثر من 30 عامًا!.
السؤال الحقيقي: لماذا يفكر أصلًا عباس بالتوصية على بنيامين نتنياهو؟!.
هل يعتقد حقًا انه بالإمكان إجراء "صفقات" مع شخص مثل نتنياهو؟!.
هل ممكن إجراء تفاهمات مع الشخص المسؤول الأول عن هدم الاف البيوت وتغريم اهلنا بعشرات ملايين الشواقل ؟!.
هل ممكن إجراء اتفاقيات مع الشخص الذي دعم وما زال الاستيطان الجائر على الاراضي الفلسطينية؟ مع الشخص الذي يدعم ويشجع يهودية هذه الدولة، ويوسع هُوة التمييز العنصري ضدنا كل يوم؟!.
الشخص الذي سمى عباس واعضاء القائمة المشتركة "داعمي ارهاب"؟!.
الذي سن قانون القومية الذي همّش اللغة العربية؟؟.
اعتقد، ان عباس يملك متسعًا من الذكاء والفطنة ليعرف، ان كافة الإجابات سلبية!!.
اذًا، كيف نشرعن حكم شخص كهذا، إضافة لكل ما ذُكر، متهم بثلاث قضايا فساد وخيانة الامانة؟!.
هل كل ما يريده عباس التواجد في موقع كفة الميزان؟ في مركز الحدث؟ على حساب المشتركة واعضائها؟!.
هل ممكن تحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مع بن جفير وسموتريتش ومع سائر المتطرفين؟!.
هؤلاء شجعوا على مدار السنين تهجير العرب من بلادهم. دعموا الفكر الكاهاني، الفاشي، العنصري حد النخاع ضد شعبنا واهلنا.
إذا كان هنالك معتقدًا بإن هؤلاء سيقلبون دفة تفكيرهم، فهذا معتقد غير واقعي.
وإذا كانت النية فعلًا تحصيل الحقوق المهضومة، هذا لن يحدث من خلال التقارب من نتنياهو وسائر المتطرفين.
لن يمنحوك إمكانية التأثير!!.
أنا لا أقول، إن معسكر التغيير مثالي لا سمح الله...توجد هناك شخصيات يمينية ويمينية متطرفة، ولكن توجد كذلك شخصيات يسارية، عاقلة، عقلانية.
تغيير واقع التفكير الاسرائيلي بصدد التعامل مع العرب هو تغيير وهمي.
توجد نية لشخص واحد(نتنياهو) وهي محاولة التخلص من السجن والتواجد خارج القضبان. هذا الشخص يحرض يوميًا ضد القضاء والمحاكم. من جهته، لتذهب الدولة للجحيم، المهم صراع بقائه الشخصي. نحن سنعطي لشخص كهذا شريان الحياة وحبل الإنقاذ؟!!.
ما الذي حدث لنا؟!.
قلتُ في كلمة العدد السابق، إنه على المجتمع العربي إجراء مراجعة جدية وجذرية للحسابات وهيكلتها من جديد.
يبدو لي احيانًا، أننا فقدنا البوصلة.
فقدنا القدرة على التمييز بين المصلحة الشخصية والعامة.
تقع على عباس وعلى المشتركة مسؤولية كبيرة وثقيلة تجاه المجتمع العربي.
لا يجوز اتخاذ قرارات خاطئة، لأجل غايات شخصية.
معسكر اليسار مل من نتنياهو وألاعيبه، ويصرحون يوميًا، انه يفضل مصلحته الشخصية عن مصلحة الدولة.
فكيف لنا أن نفكر بإنقاذه ومقابل ماذا؟!.
من اجل وعودات كاذبة أخرى لن تُنفَّذ؟!.
من هنا أنادي، بل أطالب د.منصور عباس تغيير نهجه والإعلان بصورة لا تقبل التأويل عن دعمه لمعسكر التغيير لأجل إنهاء عهد نتنياهو وزمرته.
من ثم، لكل حادث حديث. هذا النهج إذا حقق الهدف، سيضاعف ويعزّز من وزن القائمتين العربيتين في معسكر التغيير، وسيُجبر الحلفاء بمنحنا امتيازات كثيرة، لربما تقلل الظلم الذي تعرضنا اليه على مدار 73 عامًا.


1
وعود نتنياهو كوعود عرقوب فحذاري حذاري يا دكتور منصور ان تقع في شرك ومصيدة الليكود.
من البلد - - 2021-04-01 16:53:38

لمن ستصوت في انتخابات الكنيست القادمة؟

كلمه موجهه لاعضاء المجلس المحلي وخصوصا المعارضه بلغ بنا نحن المواطنون بلغ السيل الزبى وانتم كعميان لا ترون شوارع البلد وكيف يتم التعامل مع

2020-01-06 00:47:24 - مواطن - الداليه

اهداء من القلب الى المجلس المحلي من كل الميكانيكيون في البلد وذلك لوجود الحفر والمطبات في الشوارع مما ادى الى تكسير سيارات المواطنون وتخريب

2019-12-10 10:29:07 - احمد - الداليه
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000