وباء الكورونا الحقيقي كان في زمن الغفلة!!! وجهة نظر/ منعم حلبي

kolanas - 2020-04-18 11:55:26 -

من يقرأ كتاب المرحوم البروفيسور قيس فرو يستنتج واقعنا الحالي تمامًا
*مصادرة حوالي 80% من اراضينا وأرغامنا على الدخول للجيش وفصلنا اجتماعيًا ودينيًا وسياسيًا عن سائر العرب
*هذا الكتاب جوهرة يجب ان تتواجد في كل بيت عربي
بعيدًا عن الكورونا، سأتطرق في كلمتي هذه لكتاب المرحوم البروفيسور قيس فرو:"دروز في زمن الغفلة، من المحراث الفلسطيني للبندقية الاسرائيلية".

أعتقد، أن وقائع الكتاب تؤكد، ان أزمة الكورونا الحالية تساوي صفرًا على اليسار مقابل " وباء الكورونا" الحقيقي الذي انتجته الآلية اليهودية-الصهيونية اتجاه العرب، من ضمنهم العرب المعروفيين قبل قيام الدولة، خلال قيامها، وحتى يومنا هذا.
الكتاب لربما لا يأتي بما هو جديد من ناحية حقائق، من حيث تعامل قلة من المتعاونين الدروز وكذلك من سائر الطوائف العربية، مع الحركة الصهيونية. كتاب "عرب طيبون" لهيليل كوهين تحدث كذلك بإسهاب عن تعامل عدد لا بأس به من العرب مع الحركة الصهيونية، ضد الفلسطينيين ابناء جلدتهم وضد مجتمعهم وعائلاتهم حتى.
التعاون، او العمالة، او ما يسمى "بأذناب السلطة"، هذه مصطلحات واقعية، حدثت في التاريخ على مر العصور.
الجديد والمثير في كتاب البروفيسور قيس، هو توثيق هذه الحقائق من خلال منشورات ومستندات ارشيفية موجودة في الإرشيف الإسرائيلي نفسه.
هذا الكتاب وضع النقاط على الحروف في علاقة الدروز الحقيقية مع اليهود بشكل مهني لا يقبل التأويل.
يدحض الكتاب بشكل واضح ما يسمى "بحلف الدم" ويؤكد، ان الدروز اُجبروا على توطيد العلاقة مع اليهود في كافة الأصعدة والمجالات.
الاهم من وجهة نظري، هي قضية دَرزَنة الطائفة المعروفية، والعمل الدؤوب من قبل أجهزة المخابرات اليهودية المختلفة، بمساعدة قلة من الدروز، على تعزيز الانتماء الطائفي الدرزي، لأجل الابتعاد عن القومية العربية.
جاء ذلك في مراحل، اهمهما تجنيد الدروز بقوة السلاح للجيش، رغم المعارضة الكبيرة في بداية سنوات الخمسين، قضية فصل المنهج "الدرزي" عن العربي، الفصل الديني، عن طريق منع شيوخ الطائفة من الاحتفال بعيد الفطر، وبعد من اليات هدفها فرّق-تسد بين العرب.
قوة الكتاب في موضوعيته، (الزائدة عن حدها في بعض المواقف). الكاتب يعطي كافة وجهات النظر، يأتي بالمستندات كما هي، ويعطي الحقائق على الطاولة ويعطي القاريء حق القرار والنقد.
هذا الكتاب "يطهّر" اسم القائد الكبير سلطان باشا الأطرش من محاولات الحركة الصهيونية تدنيس اسمه، كذلك يعطي نقاط ايجابية واضحة للمرحوم الشيخ امين طريف من خلال مواقفه في قضية التجنيد وغيرها. كذلك يشيد بمواقف المرحوم الشيخ ابو علي قفطان حلبي، وبشخصيات قومية أخرى في تلك الفترة.
الكتاب يرسم الصورة الحقيقية لقضية استيلاء اليهود على اراضينا، يُلقي الضوء على قضية الخيط في بيت جن(سيطرت الحركة الصهيونية على الأرض الرئيسية التي استخدمها اهل بيت جن للزراعة)، الجلمة والمنصورة في الكرمل، الزابود في بيت جن، عن المستعمرات التي بُنيت على اراضي المزارعين، عن سرقة ومصادرة حوالي 80% من اراضينا، تمامًا كما فعلوا مع كافة المدن والقرى العربية.
وقائع الكتاب تعزز بنا الدافع أن نحقّق أكاديميًا في احداث 1936-1939 وقت ثورة الفلاحين الفلسطينيين ضد الاحتلال الغاشم. في هذه الفترة قام ابو درة بأعمال أدت على ما يظهر للتباعد الكبير بين القرى المعروفية وسائر العرب، والى انضمام العديد من الشباب للجيش، ومحاربة اخوانهم العرب. هذه فترة غاية في الأهمية يجب ان يتم بحثها واستخلاص العبر منها،لانه أثرت بدون شك على العلاقات بين الدروز وسائر العرب.
من يقرأ الكتاب بعمق يرى تسلسل الاحداث التي أدت لواقعنا الحالي تمامًا.
لدي شعور، أن المرض منع من المرحوم تكملة الكتاب بالشكل الذي اراده.
مع ذلك، هذا الكتاب بمثابة جوهرة ثمينة يجب ان يتواجد في كل بيت في المجتمع العربي، على كافة طوائفه.
نقد ما جاء في الكتاب واجب، لأن الكمال لله، ولكن يجب علينا ان نتفهم المنتقدين، كون الكاتب ابدى شجاعة غير مسبوقة تقريبًا في نشر اسماء عدد لا يُستهان به من المتعاونين مع الحركة الصهيونية في تلك الفترة.
اتفهم الدفاع عن مواقف هؤلاء من قبل البعض!.
نحن نتحدث عن فترة ما قبل حوالي 90 سنة، نسمع ونقرأ عن الاحداث، لكننا لم نعشها، ولربما كانت هناك مبررات لهؤلاء الذين تعاونوا مع المحتل في تلك الفترة، مقنعة من وجهة نظرهم.
ولكن، ان نسمّي شارعًا مركزيًا في قرية معروفية(عسفيا) على اسم ابا حوشي؟؟!!! هذا بحاجة الى لجنة تحقيق فورية!!!

 



ما هو رأيك بتحقيقات نتانياهو

كلمه موجهه لاعضاء المجلس المحلي وخصوصا المعارضه بلغ بنا نحن المواطنون بلغ السيل الزبى وانتم كعميان لا ترون شوارع البلد وكيف يتم التعامل مع

2020-01-06 00:47:24 - مواطن - الداليه

اهداء من القلب الى المجلس المحلي من كل الميكانيكيون في البلد وذلك لوجود الحفر والمطبات في الشوارع مما ادى الى تكسير سيارات المواطنون وتخريب

2019-12-10 10:29:07 - احمد - الداليه
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000