نحن بحاجة إلى: النقد الذاتي بعد الهزيمة!! هادي زاهر

kolanas - 2019-04-12 08:35:27 -

النقد الذاتي
من المفروض اجراء عملية " نقد ذاتي" والشيء بالشيء يذكر... أتذكر كتابًا قرأته قبل أكثر من 30 عاما للدكتور صادق جلال العظم كان عنوانه " النقد الذاتي بعد الهزيمة"، أشار به إلى الأسباب التي أدت إلى هزيمة العرب في الحروب التي خاضتها ضد إسرائيل، عرض الكاتب استنتاجاته الموضوعية بشجاعة متناهية، ونحن هنا علينا أن لا ندفن رؤوسنا بالرمل ونواجه الحقائق التي أدت إلى التراجع في عدد ممثلينا في البرلمان الإسرائيلي كي نعالج الخلل ونعود إلى الانطلاق مجددًا.
الدنيا عجايب
أحد المعلمين في المرحلة الثانوية، كان ينتقد موقفي المواجه لسياسة السلطة وعادة ما كان يصف مواقفي بالتطرف...
ولكنه اليوم وبعد ان خرج إلى التقاعد، أصبح في قمة الوطنية ويعتبرني متخاذلًا، ذلك لأني مع العملية الانتخابية، ويذهب بعيدًا ويصفني تلميحًا بالخائن، اما لماذا؟!! لأني بواسطة الانتخابات امنح الشرعية لوجود دولة إسرائيل على حد قوله.... الكثير من المقاطعين المتحمسين الفيسبوكيين كان لهم دورًا يختلف كليا عما هو دورهم اليوم بعد خروجهم إلى التقاعد، وعندنا من هؤلاء الكثيرين،
أنا المناضل والملاحق منذ اكثر من40عاما متخاذل، اما هو وبعد ان خرج إلى التقاعد، فقد اصبح مناضلاً.. يا سبحان الله.....
طريقنا التوائي
كان متحمسا للغاية وقد استعمل كلمات نابية في وصف مدى حنقه على المقاطعين: "شعب بقر لا يعرف مصلحته، لا يرى ابعد من انفه"
سالته: لمن منحت ثقتك؟
قال: انا لم ادلِ بصوتي..
لماذا؟ .. انا شكل ثاني..
ماذا تعني:
لي اسبابي..
كل المقاطعين يتضرعون بذلك..
شو وقف الامر عليَّ؟..
كل مقاطع يقول ذلك.
مشكلتنا هي الذاتية المفرطة، والحلال لي وحرام عليكَ.
الكمال لله وحده
مما لا شك فيه أن للمقاطعين مبرراتهم ومنها ما هو صحيح، ولكن يجب أن لا نرى الأمور بلون اسود او ابيض فقط، فالكثير من الكائنات لا ترى سوى الأسود والأبيض، وقد ميز الله الإنسان عن غيره من مخلوقاته بعدة ميزات منها العقل ليحلل الإنسان الأمور بشمولية وعندها يرى كافة إيجابياتها وسلبياتها، ليدرك أيا منهما ترجح كفته. من هنا كان علينا أن نُخضع العملية الانتخابية لكفتي الميزان. لقد مارست هذه العملية فتبين لي بأن، ممارسة حقنا في الانتخابات افضل من المقاطعة، ولو كان عدد أعضاء الكنيست العرب في انتخابات الكنيست قبل الأخيرة 15 عضو بدلا من 13 لما مر قانون القومية، وكانت هذه الحقيقة متجلية امام الجميع فلماذا لم نستخلص العبر ونخرج إلى الانتخابات؟!!، عملية تقتضي منا 10 دقائق فقط تنعكس علينا ايجابيًا لفترة 5 سنوات.
التسامح والانتقام
التّسامح أحد المباديء الإنسانية، وقد يراه البعض ضعفًا، ولكنه في الحقيقة يحتاج إلى القوة، وهو زينة الفضائل، وقد قيل: "أعقل الناس أعذرهم للناس" كما ان "جلَ من لا يسهو"... كلنا معرضون للخطأ. إن ما جرى في وسطنا العربي من انتقام من القوائم العربية بهذا الشكل الشرس غير مبرر ابدًا، ولم يأتِ كمحاسبة في الوقت الصحيح، ولو نظرنا إلى الوسط الإسرائيلي، نجد بأن هناك جرائم أخلاقية يرتكبها عدد من المسؤولين، ولكن الوسط اليهودي يغض النظر يرى بان الانتقام ليس في صالحه. ولو اخذنا كنموذج "ارييه درعي" الذي ادين بالسرقة، لم يحجب عنه الجمهور ثقته وخرج وصوّت له، وكذلك رئيس الوزراء الذي اتهم بالفساد وخيانة والرشوة و... و... وصفح عنه جمهوره، في حين أن شعبنا انتقم من القوائم العربية ومن نفسه اولًا وذلك يعود لعقدة النقص التي يعاني منها الكثيرون. انه لا يستطيع مواجهة عدوه فيشن هجومه على نوابه. وهنا يطرح السؤال: أذا ارتكب ابنك خطأ ما، تقوم بإعدامه ام بمداواته بالحب والإرشاد؟!.
الورع الكاذب
أتذكر ما قاله سيدنا عمر الخطاب، حين وجد أحد المواطنين حبة لوز ودار منذ الصباح حتى المساء في شوارع المدينة وهو يصيح: "يا ناس مَن الذي أضاع حبة لوز"... وكان يحوم حول دار الخليفة عمر وهو يرفع صوته، وعندها عيل صبر سيدنا عمر خرج من بيته وقال له: "كُلها يا صاحب الورع الكاذب"!. هذا هو حال الكثير من أبناء شعبنا، ومنها الكثير من عشيرتنا الذين يزعمون بانهم كصدر النحاس إذا ضربته من أحد جوانبه رن كله. لو كان ذلك صحيحًا لما بخلوا على المربي " علي صلالحة" الذي كان قاب قوسين او ادنى من الوصول إلى الكنيست، بدلا من التصويت للأحزاب المجرمة مثل "يسرائيل بيتينو"، او لكحلون، خاصة وان مرشحه كان بعيدًا عن الوصول، او عدم الوصول إلى الصناديق . عشر دقائق تفيد صديقك بشيء لا يضرك... هذا علما بان صوتي امنحه للجبهة، والحديث لمن يمنح صوته للأحزاب الصهيونية. فبلاء افضل من بلاء.


















1
מי שלא טוב לו כאן במדינת ישראל שילך ללבנון או סורייה
סאמי - - 2019-04-12 11:31:39
2
هاي اول مره يا هادي بتحكي اشي معقول العيب منا وفينا ويا رب تخليلنا هلدوله لانها افضل من الدول المجاوره بعشرات المرات وممنوع بتاتا ان ننكر الجميل ولو رموشنا.....
الحق يمشي ولوعلى رمشي - - 2019-04-12 15:15:53
3
والله كلامك احلا كلام كلام واقعي وفي محلو يعطيك العافه
عماد - - 2019-04-12 22:55:58
4
ההה אם אל טוב לך תבחר ארץ אחרת..

אתה וכמוך מוזמנים ללכת מכאן..

אם אתה מרגיש שלא טוב לך תעזוב לארץ שתתאים לך ולכל אלה שכמוך
ויסאם - - 2019-04-16 22:07:33

ما هو رأيك بتحقيقات نتانياهو

יש לנו בעיה אנחנו כבר שבוע בלי מים בשכונה ודברנו עם המעוצה שבוע ואין לנו מים זאת הגזמה .... ואגב אני משלם מים כל חודשים וארנונה בשלם כל התחלת שנ

2018-07-11 10:38:54 - בבקשה לפרסם -
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000