ميرتس يحاول خداع الناخب العربي!

kolanas - 2019-04-04 13:47:02 -

غدعون ليفي: "منذ قرابة 20 عاما بقيت إسرائيل من دون نضال ضد الاحتلال. والعمل وميرتس قررا طمس وتذويب مواقفهما وخيانة رسالتهما. وتعين عليهما طرح بديل ومعارضة الاحتلال أولا. ولم يفعلا ذلك. وكلاهما هربا من المواضيع المصيرية إلى خاناتهما المريحة"
________________________________________
تباهت رئيسة حزب ميرتس، عضو الكنيست تمار زندبرغ، بأن حزبها هو "الحزب الصهيوني في إسرائيل"، واعتبرت، في ردها على أسئلة متصفحي موقع "هآرتس" الإلكتروني، مطلع العام الحالي، أنه "عندما تفتح البرنامج السياسي لميرتس، ستقرأ رؤية الآباء المؤسسين للصهيونية"، لكنها تجاهلت رؤية هؤلاء "الآباء المؤسسين" بإقامة كيان على أنقاض شعب فلسطين وارتكاب المجازر بحقه واستمرار نكبته، وزعمت أن الرؤية التي حملوها كانت إقامة "مجتمع مثالي، إنساني، علماني، يدعو للسلام، يمد يده لجيران إسرائيل، تعمل على تطوير البلاد لمصلحة جميع سكانها من دون فرق في الدين، العرق والجنس".
ورغم أن الصهيونية اعتمدت منذ تأسيسها على الاستيطان، إلا أن زندبرغ تجاهلت أن موضوع الاستيطان في الأراضي المحتلة عام 1967، محل إجماع في المجتمع الإسرائيلي، وادعت أن "ما يتم فعله اليوم باسم الصهيونية، على التلال في المناطق (المحتلة) وبهوس الضم (للضفة الغربية) والعنصرية، هو تشويه للصهيونية".
ليست زندبرغ وحدها التي تحاول الخداع وتجميل صورة ووجه الصهيونية، التي تسعى إلى خداع العالم، والفلسطينيين خصوصا، ومحاولة تنصيب حكام على شعوب المنطقة، والادعاء أن هؤلاء "معتدلين". كذلك فإنه في أوقات الحروب، يفقد قادة ميرتس، وقادة "اليسار" الصهيوني عامة، صوابهم. رئيس ميرتس الأسبق، يوسي ساريد، صرح أكثر من مرة موجها كلامه للفلسطينيين، خاصة بعد اندلاع انتفاضة القدس والأقصى، عام 2000، بأن "لا تبحثوا عني"، متجاهلا أسباب اندلاع الانتفاضة وجرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل خلالها.
وخلال العدوان على غزة، في العام 2014، تجاهلت رئيسة ميرتس في حينه، زهافا غلئون، أسباب نشوب هذه الحرب، وعلى رأسها حصار قطاع غزة والنقص الحاد في الغذاء والدواء والكهرباء. وكتبت في مقال نشرته في صحيفة "غلوبس"، أن "حماس هي منظمة إرهابية، وإطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل ليس شرعيا بأي شكل... لذلك، ملقى على حكومة إسرائيل واجب حماية المواطنين، ووقف إطلاق القذائف الصاروخية"، وذلك في الوقت الذي استشهد فيه نحو 2200 فلسطيني، غالبيتهم العظمى من الأطفال والشيوخ والنساء والرجال المدنيين، بينما قُتل 73 إسرائيليا، بينهم 68 جنديا شاركوا في اجتياح القطاع. وألحقت آلة الحرب الإسرائيلية دمارا هائلا ورهيبا بالقطاع.
وبعدما دعت إلى القضاء على حماس، اعتبرت غلئون أن الحل هو بتنصيب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بادعاء أنه زعيم "معتدل". وهذا نهج تتبعه الصهيونية باختيار زعماء كيانات أخرى، بينما ترفض أي تدخل خارجي في إسرائيل. واعتبرت أنه "من أجل تغيير الوضع، ينبغي إنهاء هذه العملية العسكرية (العدوان) بسرعة، واستئناف محادثات السلام مع أبو مازن فورا، والتوصل إلى تسوية سياسية معه بدعم دولي، كي نعيش في حدود معترف بها وآمنة".
أين تمر هذه الحدود؟ بحسب زندبرغ، فإن "إسرائيل ستكون ملزمة بإخلاء جميع المستوطنات المعزولة"، أي تلك الواقعة خارج الكتل الاستيطانية، "وإبقاء الكتل مقابل تبادل أراضي". وكانت زندبرغ أعلنت العام الماضي أنها ستوافق على الانضمام إلى حكومة تشارك فيها الأحزاب الحريدية، أي "يهدوت هتوراة" وشاس، اليمينية والمؤيدة لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو. ويبدو هذا موقف مستهجن بالنسبة لحزب مثل ميرتس يدعي أنه ينشد السلام، لأن الأحزاب الحريدية ترفض الانسحاب من القدس المحتلة في أية تسوية، وقسم منها يعارض قيام دولة فلسطينية، كما أنها تؤيد التوسع الاستيطاني بشكل كبير.
ورأى الصحافي الإسرائيلي غدعون ليفي، في مقال نشره في "هآرتس"، في 3 شباط/فبراير الفائت، بما يتعلق بدعوات لاتحاد حزبي العمل وميرتس، أن هذين الحزبين "خانا دورهما. وبسبب أدائهما في العشرين عاما الأخيرة، يجدر بهما أن يختفيا. هذه الجريمة وهذا العقاب. وهما فقط مذنبان بذلك. وسيعاقب العمل وميرتس لأنهما أضاعا طريقهما. وفي نهاية حياتهما، تحولت الكراهية لنتنياهو إلى أجندتهما الوحيدة. وإذا كان هذا هو الحال، فإن ناخبيهما سيقولوا إنه إذا كان الهدف الأكبر طرد نتنياهو (عن الحكم)، فإنه من الأفضل التصويت لصالح بيني غانتس".
وبحسب ليفي فإنه "منذ قرابة 20 عاما بقيت إسرائيل من دون نضال ضد الاحتلال. وأفول العمل وميرتس بدأ عندما قرر هذا الحزبان طمس وتذويب مواقفهما وخيانة رسالتهما. وتعين عليهما طرح بديل ومعارضة الاحتلال أولا. ولم يفعلا ذلك. وكلاهما هربا من المواضيع المصيرية إلى خاناتهم المريحة. وسيتبين لهما أنه عندما يطمسون المواقف، ويتهربون من مواقف واضحة وشجاعة، فإنهم سيفقدون كافة عوالمهم".
ووفقا لليفي، فإن قوة حزبي العمل وميرتس في الكنيست بدأت تتراجع في انتخابات العام 2003، أي في أوج الانتفاضة، "وخيمت فوقهما بالأساس سحابة هروبهما وجبنهما من الانشغال بالموضوع الأساسي وهو النضال ضد الاحتلال. العمل، الذي لم يعمل بجدية من أجل إنهاء الاحتلال، وميرتس، التي حاربته حتى أنهكت، رفعا رايات بيضاء".
وفي هذه الأثناء، يواجه حزب ميرتس نزوح ناخبيه إلى أحزاب أخرى، خاصة نحو حزب الجنرالات "كاحول لافان" وحزب "زيهوت" برئاسة المتطرف موشيه فايغلين، بسبب موقفه الداعي إلى شرعنة الحشيش. ويعتبر قادة ميرتس أنهم إذا دعوا بين الحين والآخر إلى استئناف "العملية السياسية" مع الفلسطينيين، أو زاروا مقاطعة رام الله والتقوا مع رئيس السلطة، محمود عباس، فإنهم يستحقون الصوت العربي. لكن المواطنين العرب يعرفون أن ميرتس لم ولن ترفع قضاياهم، لا في الكنيست ولا في الشارع الإسرائيلي، وأن من يفعل ذلك هو الأحزاب العربية، ولذلك لا يرون مبررا بالتصويت لأي حزب صهيوني، لأن الصهيونية معادية لهم مهما بدَت "معتدلة".

(عن عرب 48)



لمن ستصوت في انتخابات الكنيست؟

יש לנו בעיה אנחנו כבר שבוע בלי מים בשכונה ודברנו עם המעוצה שבוע ואין לנו מים זאת הגזמה .... ואגב אני משלם מים כל חודשים וארנונה בשלם כל התחלת שנ

2018-07-11 10:38:54 - בבקשה לפרסם -
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000