الصحافة بلا هيكل!!

kolanas - 2016-02-17 20:39:14 -

كان الصحافي العتيد محظوظًا، حيث رحل بعد أن غادر كل معاصريه سابقين او لاحقين اثناء حياته، فشاء له الحظ أن يكتب ما يشاء عن حياتهم وأن يروي مواقف معهم وهم تحت التراب لا يملكون الرد او الدفاع عن أنفسهم، وإذا كان أشهر صحافي مصر يملك كفاءة عالية في الصحافة والمهنية، والتأثير في إعلام القرن العشرين حيث عاصر الصحافة المكتوبة ثم الراديو وأخيرا التلفزيون الا ان هذه المهنية وحسن الأسلوب تضعف امام المصداقية، والاحترام المهني، وخيال الرواية.

بدأ الصحافي الكبير حياته مترجما للروايات البوليسية مثل شارلوك هولمز. فتأثر عميق التأثر فيها وخلقت لديه حسًا دراميًا، مع ضعف في تجويد القصة وتأكيدها وفق قواعد التوثيق المتعارف عليها. لقد تعلمت أجيال عديدة وتشوهت مهنيتها بمدرستين تنتميان لبيت واحد.

 
لقد ذهب مصطفى وعلي أمين الى إنكلترا فالتقطت تجربة صحافة الإثارة والمبالغة، بل صحافة الرصيف البريطانية حسب جريدتي «ذَا اكسبريس» و«ديلي ميرور»، فكانت آخر ساعة والأخبار وأخبار اليوم. هذه الصحافة أنتجت صحافيا أصبح فيما بعد "الأستاذ" هيكل، ونشبت حرب بينهما جربت فيها كافة الأسلحة الرديئة والقاتلة ولم تنته حتى سجن مصطفى أمين بسبب وشاية اتهم فيها هيكل، وغادر علي أمين مشردا في الخارج حتى مات، ولم يكتب تلميذهما "الاستاذ" حرفا واحدا رثاءً لهما.
الصحافة والسياسة
 
ولد محمد حسنين هيكل، لأسرة متوسطة، لأب تزوج مرتين، وكان يرغب والده في أن يصبح عالماً من علماء الأزهر، إلا أن والدته سحبته من المدرسة الأزهرية في غياب الأب أثناء سفره للتجارة في السودان، وألحقته بمدرسة خليل أغا، ليلتقي فيها بالكاتب الراحل إحسان عبد القدوس. وبلغة سياسية يصف هيكل ما فعلته والدته بـ "بالإنقلاب"، وقال: "أمي عملت إنقلاباً جذرياً في حياتي".
 
وبينما كان والده تاجراً للحبوب يحترف الترحال بين البلدان وراء تجارته، كانت أمه مثقفة وتتحدث الإنجليزية بطلاقه ولديها قدرة على رواية الحكايات، وساهمت هي وشقيقها سلام، الذي كانت تمتلك مكتبة ضخمة، في تشكيل وجدان هيكل طفلًا وشابًا، ليتجه لاحقًا نحو الصحافة والكتابة، تلك المهنة التي يصفها محترفوها بـ "مهنة البحث عن المتاعب".
 
بدأ هيكل مشواره الصحافي في صحيفة "إيجيبشان جازيت" عام 1942، وعمل أولًا في قسم الحوادث، وكان أول عمل صحافي ينجزه عبارة عن استطلاع رأي مع فتيات الدعارة، وعن رأيهن في قرار حكومي بإلغاء نشاط البغاء في مصر، ثم أنجز تحقيقاً آخر عن انتشار وباء الملاريا في الصعيد.
 
انتقل هيكل إلى مجلة آخر ساعة، التي كانت إحدى إصدارات مؤسسة أخبار اليوم التي أسسها الاخوان مصطفى وعلي أمين. وشكل العمل في المجلة أول اتصال حقيقي لـ "هيكل" بعالم السياسة، وعن تلك الفترة يقول: "هكذا وجدتني باحثًا عن المتاعب في كل مكان، أغطي الحوادث الساخنة في الشرق الأوسط وحوله، من الحرب الأهلية في اليونان وقد شملت كل البلقان، إلى حرب فلسطين من أولها لآخرها، إلى سلسلة الانقلابات العسكرية في سوريا، إلى عمليات الاغتيال الكبري في المنطقة، من اغتيال الملك عبد الله في القدس إلى اغتيال رياض الصلح في عمان إلى قتل حسني الزعيم في دمشق، ثم إلى ثورة مصدق في إيران، ثم اتسعت المسافات، فإذا أنا أغطي المشاكل الملتهبة في قلب أفريقيا، ثم حرب كوريا والحرب الهندية - الصينية الأولى".
 
وأضاف: "اكتشفت أن كثيرين من الناس يهتمون بما كنت أكتب، ثم أصبحت على إطلاع بما يحدث في دول أخرى، ثم أقمت اتصالات مع رجال سياسة، ومع جيل كامل من الصحفيين في كل أنحاء العالم، لكن الأمر الأكثر حسمًا هو أن أبواب السياسة المصرية قد فُتحت على مصراعيها أمامي".
 
وأهلته هذه الاتصالات السياسية سريعاً ليتولى رئاسة تحرير "آخر ساعة"، بتاريخ 18 (يونيو) حزيران 1952، ومنها إنتقل إلى رئاسة تحرير "الأهرام"، أكبر الصحف في الشرق الأوسط، وذلك بتاريخ 1 (أغسطس) آب 1975، وتركها في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وتفرغ للكتابة الحرة، بعد خلافات حادة مع الرئيس الراحل.
 
في الفترة التي تلت ثورة 23 (يوليو) تموز 1952، لعب هيكل دورًا سياسيًا بارزًا في مصر، لا سيما أنه صار ملازمًا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكان "مستشارًا ومنظرًا وصديقًا" له.
 
وجاءت الأدوار السياسية التي لعبها هيكل إنطلاقاً من قاعدة تعلمها من أستاذه محمد التابعي، لخصها الكاتب الصحافي صلاح عيسى في كتابه "شخصيات لها العجب" بالقول: " تعلم هيكل من أستاذه محمد التابعي أن الصحفي يمكن أن يكون صاحب جلالة حقيقية، وملكًا يملك ويحكم دون أن يغادر مقعد رئيس التحرير، لأن الصحافة صاحبة جلالة فعلية ما دام الفرعون لا يستغني عن الكاهن، ولا يعيش دونه، فمن واجب الصحفي أن يرتقي بمهمته ومهنته من مجرد نشر الأخبار إلى المشاركة في صنعها".
 
صانع القرار
 
مكنت الفترة التي التصق فيها هيكل بالرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر من الحصول على وثائق ومستندات ومعلومات لم يتحصل عليها أي صحافي آخر، وصارت لديه خزانة معلومات الدولة المصرية، وسياستها العليا، وجميع صداقاتها وعداواتها، واستخدمها فيما بعد لتحقيق أهداف وأمجاد شخصية، وانحرف في بعضها، ووظف معلومات وروايات حقيقية في نسج روايات أخرى مزيفة.
 
وقد شارك هيكل في صنع القرارات السياسية المهمة في الحقبة الناصرية، ومنها "الإصلاح الزراعي"، و"عدم الإنحياز"، والعداء بين عبد الناصر والمملكة العربية السعودية، وصاغ له خطاباته وقراراته وقرأ عليه البرقيات والصحف الدولية، ولم يكن هناك شخصية أكثر تأثيراً منه على "ناصر"، لدرجة أن صلاح عيسى رئيس المجلس الأعلى للصحافة حالياً، وصفه بـ"الكاهن الأكبر".
 
وصف "الكاهن" استخدمه أيضًا الكاتب الصحافي أيمن شرف في كتابه "هيكل.. كاهن يبحث عن فرعون"، الذي حاول فيه تفنيد كتاباته ورواياته.
 
ويرجع  الفضل إلى "هيكل" في تخفيف مصطلح "هزيمة" 5 (يونيو) حزيران 1967، واحتلال هضبة الجولان وسيناء وأجزاء واسعة من فلسطين، حيث اطلق على الهزيمة الكبرى في تاريخ العرب الحديث لفظ "النكسة"، رغم أنه شارك فيها باعتباره "الكاهن الأكبر" في نظام يعتبره بعض المؤرخين نظاماً شمولياً، تتحكم فيه أجهزة الأمن والاستخبارات وتلتصق فيه بالإعلام وجماعات المصالح.
 
وفي الوقت الذي استخدم هيكل عبارات التجميل مع هزيمة يونيو 1967، اعتبر أن انتصار أكتوبر 1973 هزيمة، وربما يرجع ذلك إلى أسباب شخصية، لا سيما بعد أن أبعده الرئيس الراحل أنور السادات عن المشهد السياسي، وحرمه من الأضواء والمعاملة "الملكية" التي كان يلقاها في زياراته الخارجية، وقد وصل كره هيكل لـ"السادات" إلى حد أن أصدر كتابه "خريف الغضب"، ووصف فيه الرئيس الراحل صاحب انتصار أكتوبر بأنه "يعاني من عقدة اللون الأسود".
 
ويوضح الكاتب الصحافي أحمد المسلماني السر وراء محاولات هيكل تزييف التاريخ والوعي بشأن حرب أكتوبر، وقال: "هيكل يكره حرب أكتوبر حقيقةً، ومهاجمته لانتصار حرب أكتوبر ربما نابع من شعوره بإنه إنتصارٌ عليه، وهزيمةً له، حيث كان دائماً يتكلم عن استحالة الانتصار واستحالة عبور خط بارليف واستحالة تحرير الضفة الشرقية للقناة".
 
ويعزي "المسلماني" كره هيكل لإنتصار أكتوبر لأسباب شخصية أخرى، وقال: "الفريق سعد الدين الشاذلى قال إنه لم يكن يثق فى هيكل، وانه أمر بعدم دخوله إلى الجبهة، حيث كان دوره قائم على الإحباط دائماً ومحاولته لتيئيس الجنود مرتدياً قناع التحليل السياسي".
 
تزييف التاريخ
 
إلى ذلك، امتلك هيكل قدرة عالية على السرد ورواية القصص والحكايات عن الملوك والزعماء الذين التقاهم، وكيف أنه حصل على وثيقة نادرة ومستندات سرية، وكيف أنه يبني تحليلاته على تلك المعلومات، إلا أن كثيرين، ومنهم الكاتب الراحل علي سالم، يرونه مزيفاً للتاريخ والوعي، وكتب مقالاً نشر بتاريخ 7 (إبريل) نسيان 2015، قال فيه: " كانت مفاجأة حقيقية عندما عرفنا من الأستاذ هيكل أن التآمر على مصر وضربها وحرمانها من مياه النيل أمر قديم للغاية، منذ 800 عام على وجه التحديد؟! وفى حواره مع السيدة لميس الحديدى، الذى نشرته جريدة الأهرام بتاريخ 4 (إبريل) سنة 2015، قال إنه شاهد وثيقة لم يُسمح له بتصويرها، غير أنه لم يقل لنا من هم هؤلاء الذين سمحوا له برؤية هذه الوثيقة، ولا أين كان ذلك".
 
هذا ولم يكن الكاتب الراحل علي سالم، الوحيد الذي كشف تزييف "هيكل"، بل كشفه أيضًا الكاتب الصحافي أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي السابق للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، وكتب سلسلة مقالات بعنوان "هيكل.. وقفة مع الأستاذ".
 
وحاول المؤرخ العراقي الدكتور سيّار الجميل صاحب كتاب "تفكيك هيكل"، كشف تزييف هيكل للحقائق والتاريخ، وقال إن "امتلاك هيكل لوثائق وبرقيات الحقبة الناصرية وأوائل عصر السادات لا يعني أن التاريخ ملكه. فقد زور التاريخ في أشياء كثيرة ولوى عنقه حتى يكتب أهواءه السياسية مغلفة بأحداث تاريخية فسرها كما تراءى له".
 
رحل "هيكل" الذي اعتبر نفسه "جورنالجي"، نسبة إلى الجورنال، بينما يراه كثيرون من معاصريه صانع سياسة، وينظر إليه الكثير من الصحافيين في مصر والعالم العربي بإعتباره "الأستاذ"، فيما يراه آخرون بأنه "مزيف للتاريخ". وما بين هذا وذاك، سيظل محمد حسنين هيكل واحدًا من أكثر الصحافيين المصريين والعرب إثارة للجدل.
 


هل نحن على ابواب انتخابات جديده

للغالية ميان عيد سعيد وعمر مديد وكل عام وانت بالف خير يا قلب الوردة البيضاء. نحبك جميعا ونتمنى لك الصحة وكل الخير. من العائلة وائل سعاد شريف و

2017-08-01 19:15:31 - سعاد - دالية الكرمل

إلى أمي الغالية همسة..\r\nعقبال المئة كالعشرين, ونتمنى قضاء حياتك بالسعادة والتوفيق وهداة البال!

2017-07-27 16:59:02 - من ابنتيكِ الغاليتين ياسمين وسيرين -

הרבה בריאות והחלמה מהירה עקב שחרורך מבית החולים ומזל טוב על הולדת התינוק החדש\r\n

2017-05-01 06:39:56 - אל לביב עבוד - דליית אלכרמל

الى الغاليين "ساري وياسمين عزام" الف مبروك بمناسبة ولادة الابن البكر"رام" نرجوا له ولكما طول العمر ووافر الصحة وهدأة البال .

2017-04-06 20:51:23 - هاني ونوفرة عزام - عسفيا

לאחיינת המתוקה שבעולם מזל טןב עד 120 ליקרה נסרין האשם חלבי מאחלת לך בריאות אושר עושר והרבה חיוך והמון המון שמחת חיים עם אהובך היקר אוהבת אותך

2017-02-28 19:10:08 - نجود حلبي - الداليه

الى اغلى ام عبدالله ساميه حلبي بمناسبه عيد ميلاها اتمنى لكي الصحه والعافيه وهدات البال عقبال 120 سنه والعمر الطويلהמון אושר ועושר והרבה והרב

2017-02-28 19:07:28 - نجود حلبي - الداليه

احلى باقة زهور ل محمد صبح بمناسبة عيد ميلادك

2017-02-24 11:36:27 - اجمل باقة ورد -
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.768
جنيه استرليني5.0027
ين ياباني 1003.6369
اليورو4.2172
دولار استرالي2.8416
دولار كندي2.8749
كرون دينيماركي0.5668
كرون نرويجي0.4522
راوند افريقي0.2570
كرون سويدي0.4397
فرنك سويسري3.8447
دينار اردني5.3188
ليرة لبناني 100.0250
جنيه مصري0.4244
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000