عام 2018: الكرمل مزبلة كبيرة من النفايات!!!

kolanas - 2018-06-09 09:39:17 -

هناك تجمعات سكنية تتنافس في نظافة البيئة وزرع بالورود*نحن بماذا نتنافس؟!*الوضع مزري في كل زاوية من زوايا الكرمل الذي من المفروض ان يكون عروس البلاد*
ندعو المرشحين لرئاسة المجلس للقيام بمبادرة تنظيف الشوارع
هادي زاهر
مما لا شك فيه بان بيوتنا من الداخل تبارق، إذا صح التعبير: النظافة على مستوى عال جدًا، كما أن الدار من الخارج لا بأس بها، ونحن لا نتبارى بالنجاح في الدراسة او الإنجازات العلمية وطبيعي أن نجد منفذًا لنشعر بثقلنا واهمية وجودنا، لذلك نتباهى بالشكليات، بالسيارة او العمارة، من هنا يأتي الاهتمام بضخامة الدور التي نسكن بها وبالسيارة الفارهة التي نشتريها بواسطة القروض لنثبت باننا هنا!.
وهنا نقول تجاوزًا، إن لا دخل لأحد في شؤون الاخر.... ولكن بالمقابل، نرى عدم الاهتمام بما يجري تحت شبابيك بيوتنا، فالاوساخ تنتشر تحتها مباشرة وعلى قارعات الطريق، بجوار بيوتنا لا بل على عرق الجدار الذي بنيناه ليحيط بدارنا!! على ماذا هذا يدل؟!.
لماذا نرى هذا الخلل المعيب دون أن نكلف أنفسنا عناء رد فعل ولو بسيط؟ ما ضرنا لو مارسنا الرياضة وقمنا بجولة قصيرة حول بيتنا وكنسنا الاوساخ واقتلعنا الأعشاب الضارة والتي تجد الحشرات البيئة الحاضنة لها وبالتالي تنشر الامراض التي تكلفنا غاليًا، دون أن نعرف سببها والذي يكمن في عدم الاهمام ببيئتنا.. ثم لماذا أصبح هذا المشهد طبيعيًا في نظرنا؟ لماذا لا نملك حسًا بالجمال الذي من المفروض إذا وجد أن يبث في نفوسنا إحساسًا بالسعادة. في تجمعات سكنية أخرى يتبارى السكان في الاهتمام بمحيط دورهم وزرعها بالورود. زوروا قرية كفر كما الشركسية لتشاهدوا ذلك بأم اعينكم.
قال مثلنا الشعبي: " الحركة بركة" و "النظافة من الإيمان"... ان تبرير تقاعسنا بان هذه المهمة على السلطة المحلية غير منطقي ابدًا. يجب ان نبادر جنبًا إلى جنب في العمل لمصلحة مجتمعنا التي هي مصلحة كل واحد منا. اننا باهتمامنا في بيئتنا نفرض على الغير احترامنا، ولو أراد الزائر أن يتعرف علينا يكون ذلك من خلال نظافة شوارعنا أولًا.
هذا على الصعيد الشعبي، وماذا على صعيد المؤسسة المحلية؟ هل مجالسنا على هذا الحد من الجهل بحيث لا تُشمل في الميزانية السنوية، ميزانية للنظافة العامة في الشوارع؟ هل تعجز عن توظيف عمال للمحافظة على الأرصفة حيث يجب ان تقتلع الأعشاب والطيون الذي شق حجارة الأرصفة المتشابكة؟ هل تذهب مثل هذه الميزانية المعدة لهذه المهمة لتنفيذ مهمات أخرى على حساب صحتنا؟! إن من يريد ان يبلّط الأرصفة بالحجارة المتشابكة عليه ان يضمن الرعاية والصيانة لهذه الأرصفة، وإذا كان ليس بحجم المسؤولية عليه أن يعبد هذه الأرصفة بدلا من رصفها بالحجارة المتشابكة الفاخر، وهنا لا ندين السلطة المحلية الحالية فقط، لان هذا الوضع وُجد قبل المجلس الحالي.
امام بيت الوزير أيوب قرا الاوساخ لا تجد من يعتب عليها وكذلك الهشير.. مشاهد لا ترفع الرأس ولا نريد ان نقول انها مخجلة. هل يعجز سعادة الوزير عن دفع مبلغ بسيط من المال في سبيل استخدام جنان للقيام بمهمة صيانة الشارع الذي يمر بجانب بيته وزرعه بالورود، بدلا من هذا المنظر؟!!. لقد اعترضني الحارس هناك وامرني بالتوقف وفحص الجوال ولكني رفضت امره وقلت له ان كل ما اردته أن يكون امامك ورود بدلا من المنظر الخلاب الذي امامك!! وقد خضعت بعد ذلك للتحقيق من قبل الشرطة(انظر خبرا منفردا).
انتبهوا في قريتي عسفيا مثلا، حيث تبدأ حدود عسفيا من جهة دالية الكرمل يبدأ الهشير، والعمود الذي سقط شهيدا قبل حوالي عام ما زال ممددًا. وإلى اعلى قليلا وبجانب المدرسة لماذا لا تقوم الإدارة بإقرار يوم تطوعي ضمن البرامج اللا منهجية لاقتلاع الهشير وزرع الزهور بالقرب من المدرسة لبث أجواء الوحدة بين التلاميذ والطلاب، الامر الذي يبث البهجة في نفوس الجميع وتعزيز روح العطاء والمبالاة بحياة المجتمع؟.
في حديث مع المديرة الدكتورة سعاد أبو ركن طلبت مني تهدئة الجو، على حد تعبيرها، ولكن عندما قلت لها انني اتهم الجميع بدون استثناء، المجتمع ككل، السلطة المحلية والاهل قالت: لا بأس...
إن الوضع ليس بحاجة إلى اتهام وانما إلى مبادرة من قبل الهيئات التدريسية والشخصيات القيادية، لا نريد شعارات بمحبة المجتمع والغيرة عليه وإنما نريد عملا يترجم هذه الغيرة، وهنا مناسبة لدعوة المرشحين لرئاسة المجلس المحلي للقيام بمبادرة تنظيف الشوارع. طبعا ما نقوله ينطبق على الكثير من شوارع قرانا، اننا نهيب بالجميع أن يأخذوا قضية جودة البيئة محض اهتمامهم، لان المصلحة العامة مرتبطة بالمصلحة الشخصية بشكل مباشر. علينا ان نرى هذه الحقيقة بهذا المنظار.

 

 

 


1
اخ هادي لا يمكن جعل طلاب المدارس المعلمين وموظفي المؤسسات عمال نظافة بسبب عجز المجلس تقديم خدمات أساسية مثل تنظيف الشوارع . كل مجلس موجود في عجز مالي ولا يستطيع تقديم خدمات أساسية بسيطة كالتنظيق وشرب الماء ليذهب هو ورئيسه الى جهنم وبئس المصير
مواطن - - 2018-06-09 21:33:50
2
بالرغم من ان شوارعنا مخجلة هناك من لا يراها؟!!!!!!!!
موفق - - 2018-06-10 17:20:03

من سيكون رئيس مجلس دالية الكرمل القادم؟

יש לנו בעיה אנחנו כבר שבוע בלי מים בשכונה ודברנו עם המעוצה שבוע ואין לנו מים זאת הגזמה .... ואגב אני משלם מים כל חודשים וארנונה בשלם כל התחלת שנ

2018-07-11 10:38:54 - בבקשה לפרסם -
إضف إهداء
الناصرة31° - 33.33°
حيفا31° - 33.33°
القدس30° - 36.1°
يافا30° - 36.1°
عكا30° - 30°
رام الله30° - 35.7°
بئر السبع32.34° - 32.34°
طمرة31° - 31°
دولار امريكي3.532
جنيه استرليني4.9821
ين ياباني 1003.2976
اليورو4.3352
دولار استرالي2.7053
دولار كندي2.7595
كرون دينيماركي0.5822
كرون نرويجي0.4520
راوند افريقي0.2911
كرون سويدي0.4211
فرنك سويسري3.6777
دينار اردني4.9780
ليرة لبناني 100.0233
جنيه مصري0.1997
مواقع صديقة
karmel
hlake
العنوان
شوفو
kolanas
hawak
almadar
مواقع قطرية
بانيت
بكرا
وين
arab 48
الصناره
العرب
الشمس
جولاني
فلسطينيو 48
مواقع رياضيه
ספורט 1
sport2
ספורט 5
توتو وينر
موقع ريال مدريد
برشلونه
espn
fox sport
algazeera sport
مواقع عبرية
ynet
walla
ישראל היום
mako
hadashot 10
גלובס
m3rev
tapoz
haretz
شبكات اجتماعيه
facebook
احلام
twitter
my spaes
לב מי
חברה כולם פה
linked in
מקושרים
ماي اصحاب
عربيه عالميه
العربيه
اليوم السابع
الاهرامات
صحيفة القدس
الشرق الأوسط
النشره
الجزيره
بي بي سي
مونتيكارلو
مواقع ترفيهيه
youtube
metacafe
mawale
نكت
طرب
shahed
yahoo tv
rekza
ترفيهيه
مواقع أطفال
كرتون نيتورك
הוף משחקים
זולו משחקים
عيادة طب الأطفال
365 משחקים
براعم
y8
نيكولوديون
ام بي سي اطفال
اتصالات
סלקום
orang
פלאפון
גולאן טלקום
הוט
ניטוויזין
בזק
mirs
yes
بنوك ومصارف
בנק לאומי
بنك هبوعليم
بنك ديسكونت
מזרחי טפחות
البنك العربي الاسرائيلي
مركنتيل
אוצר החייל
בנק הדואר
בנק ירושליים
مشتريات
yad2
buy2
ערוץ הקניות
עודף
סלונהה
get it
אולסייל
זאף
פי 1000